الغوص في المحيط حول جزر المالديف

جزر المالديف بالعربي/ December 9, 2016/ اكستر مالديف

البحار الدافئة في جزر المالديف عالية الوضوح  على مدار السنة، حيث المياه الصافية بما يكفي لرؤية الأسماك وهي تمر حتى بعد خمسين مترا في بعض الأحيان ، إضافة إلى التشكيل الرائع المتكون من أكثر من 3000 من الشعاب المرجانية والمد والجزر المتدفق بحرية بسبب الرياح الموسمية، ونتيجة لهذه الظروف المثالية أصبح هناك واحدة من أغنى مناطق الشعاب المرجانية للغوص في العالم.

marine-biologist-half-image

وهناك أكثر من ألف نوع من الأسماك وغيرها من المخلوقات تحت الماء تسكن في مياه المالديف.

وبسبب المد والجزر الرياح الموسمية في المحيط الهندي أصبحت هناك مجموعة من المخلوقات البحرية الصغيرة وكذلك الخلايا النباتية المجهرية، وهذا بدوره يخلق مركزا لجميع الأنواع المجمعة تحت الماء في هذه المياه حيث تغريهم وفرة من المواد الغذائية.

وسوف تتمتع برؤية مجموعات هائلة من الأسماك تسبح بجزر المالديف في جزر المالديف  كالجمبري ، ومجموعات لمانتاس الملونة الرائعة ، وأسماك القرش الصغيرة، لذلك احرص على أن تمتع عينك بما فيه الكفاية لبهجتك مدى الحياة.

وأفضل شيء هو أنك لا تحتاج أن تكون غواصا محترفا للتمتع في جزر المالديف. حيث أن جميع المنتجعات ورحلات قوارب السفاري تعطيك التدريب الأساسي من خلال أفضل مرافق الغوص على مستوى عال من التدريب.

moments-half-image-1

حتى الغواص الأكثر ترددا يمكنه التمتع بجمال الحياة بالمالديف تحت الماء أثناء الغوص مع توجيهات مدربي الغوص ذوي الخبرة.

والغوص في الشعاب له قيمة عالية وممتعة ، كل ما عليك القيام به هو السباحة بضع دقائق من الشاطئ ، نظرا للعدد الذي لا يحصى من الشعاب حيث توجد  حوالي 26  من الجزر المرجانية في جزر المالديف، كل ما عليك القيام به هو السفر حوالي 15-60 دقيقة بالقارب للوصول إلى منطقة غوص مختلفة كل يوم.

الغطس في جزر المالديف عادة ما يكون من مكان على امتداد شعاب- فارو، وتيلا- حيث حوض السمك المغمور كالشعاب المرجانية على قناة عندما تجتمع الجزر المرجانية في المحيط، أو على حطام سفينة.

كل هذا يجعلك تستمتع  بليلة غوص خاصة وجميلة وكاملة تتيح لك رؤية مخلوقات صغيرة مثيرة للاهتمام عن قرب وبصفة شخصية.